الحلقات المسجلة

حلقات مباشر عام 2008

حلقات مباشر عام 2009

حلقات مباشر عام 2010

 
رقم الحلقة

147

التاريـخ

الجمعة 1 يناير 2010

الموضوع

حصاد العام 2009 لبرنامج حوار الحق

إرشادات للتحميل على جهازك

ـ إضغط زر الماوس الأيمن على صورة الكمبيوتر / وورد

ـ إختر ...Save Link as

ـ إتبع الإرشادات فى نافذة الإختيار

 1 ـ تلخيص مواضيع عام 2009 لبرنامج حوار الحق.

 2 ـ الموضوع العام لحوار الحق 2009.

 3 ـ فهرسة كاملة لعناوين وموضوعات برنامج حوار الحق لعام 2009 .

 

فيديو

حمّل فى جهازك
صوت حمّل فى جهازك
الموضوع كتابة حمّل فى جهازك
 

(147)

الجمعة 1 يناير 2010م

(حصاد العام لبرنامج حوار الحق المباشر)

(1) سلام لكم أيها الأحباء المشاهدين في كل العالم

(2) اليوم هو رأس السنة الجديدة عام 2010م، وأنتهز هذه الفرصة لأزف لكم أطيب التهاني بالعام الجديد، مصليا للرب الحنون الذي أتى بنا إلى مطلع هذا العام، أن يبارك إكليل هذه السنة، ويجعلها سنة بركة على الجميع، وخلاصا وإرشادا للباحثين عن الحق. آمين

(3) أحبائي يسعدني أن أقدم لكم هذه الحلقة الخاصة عن حصاد عام 2009م لبرنامج حوار الحق المباشر، لنشكر الرب على عظم صنيعه معنا خلال هذا العام كما الأعوام السابقة.

(4) ولكن قبل ذلك دعوني: أهنئ مصر كلها مسلمين ومسيحيين على الظاهرة الروحية الفائقة، وهي ظهور السيدة العذراء وما صاحبها من تجليات نورانية ليس في كنيسة الوراق فقط بل في العديد من الكنائس على طول البلاد وعرضها وفي سماء مصر كلها، التي قال عنها الرب "مبارك شعبي مصر" وظهور العذراء هو بالفعل بركة لأرض مصر لتأييدها في هذه الأزمنة الصعبة ولتشديد أقباط مصر في مواجهة سونامي الاضطهادات التي تعصف بهم من الجماعات الإسلامية وبرعاية حكومية كما أن العذراء هي التي ولدت السيد المسيح وقدمته للعالم مخلصا، وها هي تأتي خصيصا لتقديم المسيح  مخلصا للباحثين عن الحق ليخلصوا بعد أن يكتشفوا بطلان ما يتبعونه، فلا تدع هذه الفرصة تفوتك يا عزيزي المشاهد، بل اطلب أن يشرق النور في داخلك ويغير حياتك (5) وقد اخترت بعض الفيديوهات التي تشهد لهذا الظهور المجيد لأعرضها على حضراتكم: الفيديو الأول للإعلامي الشهير معتز الدمرداش (الفيديو http://www.christian-dogma.com/site/topic-986.html) (6) الفيديو الثاني: من قناة دريم  (الفيديو http://www.christian-dogma.com/site/topic-995.html) (7) والفيديو الثالث حديث قداسة البابا وشكره للمذيع اللامع عمرو أديب وتعليق عمر أديب على قداسة البابا (الفيديو http://www.christian-dogma.com/site/topic-992.html). فليتمجد اسم الرب

(5) ثم نأتي إلى موضوعنا الأساسي، حصاد عام 2009م لبرنامج حوار الحق. وسيشتمل حديثنا في هذه الحلقة على: [1] الموضوعات التي درسناها هذا العام [2] ومختارات من المداخلات التليفونية على الهواء. [3] ثم ردود الأفعال على هذه الخدمة.

الجزء الأول: الموضوعات التي درسناها هذا العام:

(1) كان موضوعنا طوال عام 2009م عن القرآن، وهل هو كتاب موحى به من الله؟ (2) وناقشنا الموضوع من خلال كتاب (حقائق الإسلام في الرد على شبهات المشككين) (3) والذي صدر عن وزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية للرد على ما قلناه عن القرآن وعن محمد في برامجنا "أسئلة عن الإيمان" و"في الصميم" و"حوار الحق المسجل" (4) وقد عرفنا من الدكتور زغلول النجار مشكورا أن نشر هذا الكتاب هو للرد على ما قلناه كما يتضح من هذا الفيديو (فيديو زغلول) إذ قال: "ان كل البذاءات التي تفوه بها هذا الشيطان زكريا بطرس تم الرد عليها دون الإشارة إليه لأنهم لا يريدون ان يكبروه، أو يعملوا له شأنا. فقد صدر كتاب من دار الإفتاء بنرد على كل ما أثاره نقطة نقطة، وطلع كتاب من المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بيرد على كل ما أثاره" (5) وقمت بالتعليق على ردود حضرات الأساتذة والشيوخ مؤلفي الكتاب وهم: 1ـ د. على محمد جمعة مفتي الديار المصرية 2ـ د. عبد العظيم المطعني عميد كلية اللغة العربية بجامعة الأزهر سابقا 3ـ د. محمد عمارة عضو مجمع البحوث الإسلامية 4ـ د. عبد الصبور مرزوق نائب رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية 5ـ بالإضافة إلى د. محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف ورئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية إلى جوار قيامه بالتحرير والمراجعة (6) وجملة حلقاتنا خلال هذا العام 2009م 50 حلقة، تعليقا على 11 شبهة فقط، من مجموع الشبهات التي يتضمنها الكتاب وهي 147 شبهة (7) واشتمل التعليق على المواضيع التالية:

(1) إدعاء وحي القرآن (2) مخازي جمع القرآن (3) إغراء التغني بالقرآن (4) خرافة اللوح المحفوظ (5) مأساة إختلافات المصاحف (6) فضيحة تعدد قراءات القرآن (7) مصيبة الكلام الأعجمي في القرآن (8) صدمة سر الحروف المقطعة (9) مشكلة الكلام المتناقض بالقرآن (10) أضحوكة الكوميديا الإسلامية (11) مهزلة تكرار قصة آدم (12) ورطة الناسخ والمنسوخ (13) د. عمارة في مستنقع النسخ وفقه المراحيض (14) مفاجأة حقيقة الجامع الأقصى (15) خزي الكلام الغريب بالقرآن (16) مأساة السرقات القرآنية من الأساطير الإسرائيلية (17) الوجه الآخر لمأساة السرقات القرآنية من الأساطير النصرانية.

أولا: إدعاء "وحي القرآن": [واستغرق هذا الموضوع حلقتي 99 و100] (1) هل القرآن من عند الله، أم من عند الشيطان؟ (2) فقد جاء في كتاب (أنساب الأشراف للبلاذري ج2 ص 267) "هناك وحيان: وحي الله .. ووحي الشياطين .. حيث جاء في (سورة الأنعام 121) "وإن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم" (3) وقد جاء في (منهاج السنة النبوية لابن تيمية ج2/ص420) معايير التمييز بين من يأتيه الوحي من الله أو من الشيطان بقوله: "لما ادَّعى النبوة من ادعاها من الكذابين .. كان يُنَزَّل عليهم من الشياطين ويوحون إليهم، حتى يظن الجاهل أن هذا مثل ما ينزل على الأنبياء وما يوحى إليهم، أما العقلاء فكان ما يَبْلُغُهم وما يرونه من سيرة الأنبياء، والكذب الفاحش، والظلم، ونحو ذلك، يبين لهم أنه ليس بنبي" (4) وطبَّقْنا ذلك على حياة محمد فثبت للجميع أنه من سيرته المليئة بالسلبيات مثل: 1ـ شذوذه الجنسي مع الذكور في احتضانه لزاهر من الخلف، 2ـ واحتضان رجل له دخل بين ظهره وبين قميصه وأخذ يقبله، وقوله: يارسول الله ما الذي لا يحل منعه [أي لا يمكن منعه] قال له: الماء"! 3ـ وأيضا شذوذه مع النساء في اغتصاب الطفلة عائشة في سن 9 سنوات 4ـ وأخذه زوجة ابنه بالتبني زينب بنت جحش. 5ـ ومباشرة زوجاته في الحيض حتى في الحج، 6ـ واضطجاعه مع إمرأة ميتة في قبرها حتى أهالوا عليه وعليها التراب 8ـ ومحبته للنساء والطيب والطعام، 8ـ وحبه لسفك الدماء واغتيال الكثيرين والكثيرات أمثال أم قرفة وعصماء بنت مروان والكعب بن الأشرف وغيرهم 9ـ وقيامه بـ 84 غزوة وسرية، وقتله الكثيرين وفي يوم واحد قتل 900 رجل هم رجال قبيلة بني قريظة اليهود 10ـ وترخيصه للْكَذِبِ في ثَلاَثٍ: في الْحَرْبِ والإِصْلاَحِ بين الناس وَقَوْلِ الرَّجُلِ لاِمْرَأَتِه"ِ 11ـ مما دعى أحد شيوخ الأزهر الذي عبر إلى المسيح أن يكتب كتابا بعنوان: الوهم الإسلامي: زير نساء، وسفاك دماء، صار بين الأنبياء، محمد رسول الله. 12ـ ولهذه الأمور وغيرها انطبق على محمد ما قاله ابن تيمية: "فكان ما يرونه من سيرته، والكذب الفاحش، والظلم، ونحو ذلك، يبين لهم أنه ليس بنبي" 13ـ خاصة وقد أوحى الشيطان بالفعل لمحمد كما في حديث "تلك الغرانيق العلى" وتعليق جبريل قائلا: "فَيَنْسَخ اللَّه مَا يُلْقِي الشَّيْطَان" (سورة الحج 52) (5) كل هذه المواضيع وثَّقناها من المراجع الإسلامية، وموجودة بالحلقات في مواقعنا (6) وطالبت حضرات الشيوخ الأفاضل أن يقولوا لنا دليلا واحدا على أن القرآن وحي من عند الله، ولا من مجيب.

ثانيا: مخازي جمع القرآن: [واستغرق حلقات 101 ـ 107] (1) أثبتنا بالأدلة والبراهين أن القرآن الموجود بين أيادي الناس الآن يختلف عما ألفه محمد (2) وأوضحنا لهم أن القرآن دُوِّن على الحجر والعظم والنخيل في أيام محمد (3) ولكن هذه الأصول لم تُنقل مع محمد في الهجرة إلى المدينة، ولكنها فقدت رغم احتفاظ المسلمين بشعرة الرسول وسيوفه وحذائه (4) وتكلمنا عن: [صدمة السبعة أحرف]: 1ـ وتنازع الحفاظ واختلاف قراءاتهم 2ـ ثم حرق عثمان بن عفان كل المصاحف الموجود بها الأحرف السبعة والإبقاء على مصحف واحد بحرف واحد.

ثالثا: إغراء التغني بالقرآن: [حلقة 103] فهو بهذا انتشر بين الناس رغم أن الكثير من السور مُفْرَغة من المعاني ذات القيمة (مثال: سورة الواقعة: "القارعة، ما القارعة، وما أدراك ما القارعةوسورة العاديات "والعاديات ضبحا * فالموريات قدحا * فالمغيرات صبحًا .. إلخ" 3ـ  ورأينا قسََم الله بأمور تافهة لا تليق بعظمته كحوافر الخيل في الحروب.

رابعا: خرافة اللوح المحفوظ: [حلقة 109و110] تكلمنا عن: خرافة اللوح المحفوظ الوهمي وقلنا: (1) أن المراجع الإسلامية توضح أن اللغة العربية هي لغة أهل الجنة، وأن الله كتب القرآن باللغة العربية وبحروف هجائها (2) بينما تأكد لنا بالأدلة العلمية والبراهين التاريخية أن الخط العربي نشأ في الأنبار بالعراق قبل زمن محمد بقرن واحد على يد مرار بن مرة، ثم انتقل إلى الجزيرة العربية (3) وأن الحروف الأبجدية هي على أسماء ملوكٍ بشر (أبجد وهوز .. إلخ) (4) فالخط العربي صناعة بشرية وليس صناعة إلهية (5) وتكلمنا أن القرآن كان بدون تنقيط، ولاتشكيل حتى اخترع ذلك أبو الأسود الدؤلي. فكيف يكتب الله شيئا ناقصا يكمله البشر؟ (6) وتكلمت عن خرافة وحي القرآن وهذا ما أسميته [الإعصار المدمر] وشمل الكلام: 1ـ أن ما بني على خرافة فهو خرافة، فالقرآن بني على خرافة اللوح المحفوظ، إذن فهو خرافة. وتكلمنا عن الآيات القرآنية التي تشير إلى شك الناس في وحي القرآن، في عهد محمد. وتحدثنا أيضا عن الشهود المسلمين التنويريين الذين رفضوا وحي القرآن على ممر التاريخ الإسلامي.

خامسا: مأساة إختلافات المصاحف: [حلقة 108] تكلمنا عن: (1) الاختلافات بين مصحف عثمان والمصاحف التي نسخت منه والتي أرسلت إلى كل من: الكوفة والبصرة ودمشق ومكة والمدينة. (2) ورأينا المصاحف التي ورد فيها هذه الاختلافات ومنها: مصحف ورش، وقالون، وحفص، (3) وعرضنا الآيات وسمعناها مرتلة بصوت الشيخ عبد الباسط وهو يقرأ هذه الاختلافات.

سادسا: فضيحة تعدد قراءات القرآن: [حلقة 112] (1) تكلمنا عن الشبهة الثالثة من كتاب (حقائق الإسلام في مواجهة شبهات المشككين) بخصوص تعدد قراءات القرآن (2) وتعريفها بأنها: اختلاف ألفاظ الوحى فى الحروف أو كيفيتها (3) وقد عرضنا بأصوات المقرئين وصفحات المصاحف تلك الاختلافات. (4) وقلنا أن هذا دليل على أن القرآن ليس من عند الله وفقا لقول القرآن (سورة النساء 82) "ولوكان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا"

سابعا: مصيبة الكلام الأعجمي في القرآن: [حلقة 113] (1) والبعد الأول من المشكلة هو ما جاء بالقرآن من آيات تؤكد أنه بلسان عربي مبين (سورة الشعراء 195). (2) وجاء في (دائرة المعارف الإسلامية ج 26 ص 8222ـ 8224) تحت عنوان "الكلمات الدخيلة" "لم يجد المفسرون الأوائل حرجا في الإقرار بوجود عدد كبير من الكلمات الأعجمية في القرآن فهناك نحو (275) كلمة أعجمية". (3) وردا على التشكيكات في دائرة المعارف هذه نعرض مقدمة شيخ الجامع الأزهر د. طنطاوي الذي يمتدح فيه هذا العمل العلمي الدقيق (عرض صفحة الدائرة) (4) إذن ليس القرآن بلسان عربي، مما يدل على أنه ليس من عند الله.

ثامنا: صدمة سر الحروف المقطعة في بداية بعض السور القرآنية: [حلقة 114 و115] (1) وقد اختلفت آراء المفسرين ولازالت تختلف حتى اليوم (2) حتى قيل أنها كلمات هيروغليفية وصادق شيخ الأزهر على ذلك. (3) وكشفنا عن السر الخفي وراءها بحساب الجمل (4) واتضح سر هذه الحروف أنها كانت كلمات سر بحيرة الراهب بعد توبته فضمنها القرآن حتى يفهمها العارفون بحساب الجمل (5) ومنها: 1ـ (المر المص) = (يسوع المسيح هو الفادى) 2ـ (كهيعص ـ حم عسق) = (يسوع المسيح ابن الله الوحيد) 3ـ وفي سفر الرؤيا بحساب الجمل أيضا: عدد الوحش فإنه عدد انسان [666] = (رسول العرب بمكة)

تاسعا: مشكلة الكلام المتناقض بالقرآن: [حلقة 116] (1) مثل: التناقض بين (لا تبديل لكلمات الله) وبين (وإذا بدلنا آية مكان آية) (2) والتناقض بين "لا مبدل لكلماته" وبين "ما ننسخ من آية" وغير ذلك الكثير (3) وبهذا ثبت أن القرآن يناقض نفسه والنتيجة هي ما جاء في (سورة النساء82) "ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيراً"، وها قد رأينا فيه اختلافات كثيرة. إذن فالقرآن ليس من عند الله.

عاشرا: أضحوكة الكوميديا الإسلامية: [حلقة 117 و118] (1) خلقة آدم من طين مُنتن (2) ترك الله آدم جسدا من طين أربعين سنة ، قبل أن ينفخ الروح فيه (3) دخول إبليس من فم آدم وخروجه من دبره (4) وكان إبليس يضرب بيده على بطن آدم فمن تلك الضربة صار مكانها السرة (5) لما خلق الله آدم كان يمس رأسه السماء. قال فوطده الله إلى الأرض حتى صار ستين ذراعا [أي حوالي 40م] في سبع أذرع عرضا [حوالي 5م].

حادي عشر: مهزلة تكرار قصة آدم: [حلقة 119] (1) ناقشنا ما كتبه الشيوخ عن تكرار قصة آدم 7 مرات بالقرآن، والاختلافات بينها، ورأينا أن ذلك دليل كاف على أن القرآن ليس من عند الله: بدليل ما جاء في (سورة النساء 82) "وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا" (2) ثم رأينا قصة عدم سجود إبليس لآدم مخالفا أمر الله (3) ورأينا أن محمدا قد خانه التوفيق في ذلك، فامتدح إبليس لرفضه السجود لغير الله. مما يدل على أن محمدا هو مؤلف القرآن فسقط في أخطاء عقائدية خطيرة.

ثاني عشر: ورطة الناسخ والمنسوخ: [حلقة 120 ـ131] تكلمت عن: (1) اعتراف الشيوخ بورود الناسخ والمنسوخ فى القرآن (2) ثم رأينا مفهوم الناسخ والمنسوخ في قول ابن كثير وهو: تحويل الحلالَ حراماً، والحرامَ حلالاً، والمباحَ محظوراً، والمحظورَ مباحاً" (3) وتحدثنا عن مصدر النسخ في القرآن: 1ـ من (سورة البقرة 106) "ما ننسخ من آية أو نُنسها نأتي بخير منها أو مثلها". 2ـ وهناك الكثير من الآيات التي ذكرناها في الحلقة ومنها على سبيل المثال: و(سورة النحل 101) "وإذا بدلنا آية مكان آية، والله أعلم بما ينزِّل .." (4) ثم وضحنا أن المنسوخات بلغت أكثر من 62% من سور القرآن.

ثالث عشر: د. عمارة ومستنقع النسخ ووفقه المراحيض: [حلقة 122] (1) وأطلب من المخرج أن يعرض لنا (فيديو د. محمد عمارة 1) "ليس هناك اي نسخ بمعني المحو: لأي آية، لأي حكم، لأي حرف، لأي كلمة، من كلمات القرآن الكريم" (2) وبيَّنا أن التناقض في القرآن يهدم، ليس وحي القرآن فحسب، بل يقضي على الإسلام من أساسه، كما وضح الدكتور عماره نفسه بقوله: (فيديو عمارة 2) "يبقي معني ذلك انك هتنسخ بقي كل الاسلام" (3) ثم تصريح د. عمارة الخطير عن التراث الإسلامي: (فيديو عمارة) "طبعا وإنتم عارفين إن في التراث الإسلامي فيه كلام غث يجب أن يلقى به في المزبلة، يعني لنكن صرحاء". (4) وكلامه عن فقه المراحيض (فيديو د. عمارة) " إحنا للأسف الشديد عندنا العقل المسلم عقل كسلان. وقاعد يفتي في فقه دورات المياة، تبص تلاقي الناس والمنوكير، ومش عارف إيه، ونتف الشعر، ده مستغرق حياة الناس بينما القضايا اللي بيُطعن منها الإسلام، الناس منصرفة عنها". (5) وشرحت موضوع الناسخ والمنسوخ عند السنة والشيعة من جميع جوانبه وأنواعه بالدليل والبرهان.

رابع عشر: مفاجأة حقيقة الجامع الأقصى: [حلقة 129] تكلمنا عن بؤرة الحروب الدينية في الشرق الأوسط وهي الخلاف حول أحقية المسجد الأقصى. ولمعرفة هذه الأحقية ناقشنا (1) موقع المسجد الأقصى أفي القدس أم في الجعرانة؟ (2) وهل ذهب محمد فعلا إلى المسجد الأقصى بالقدس ليلة الإسراء؟ أم كان حلما ليليا؟ أم أن الإسراء حكاية مسروقة من أسطورة فارسية؟ (3) ثم متى بني المسجد الأقصى بالقدس؟ أليس بعد موت محمد بما يزيد عن 70 سنة؟ فكيف يسرى به إلى مكان غير موجود؟ (4) ثم منزلة المسجد الأقصى الضعيفة في الإسلام (5) ثم قدمت بعض الملاحظات والتوصيات بخصوص النزاع على أحقية الجامع الأقصى.

خامس عشر: خزي الكلام الغريب بالقرآن: [حلقة132] عرضت ما يعيب القرآن بحسب ما ذكره شيوخ الأزهر في أبواب الكتاب (حقائق الإسلام في الرد على شبهات المشككين) من: (1) الكلام الأعجمي (2) الكلام العاطل (3) الكلام المتناقض (4) الكلام المفكك (5) الكلام المكرر (6) الكلام المنسوخ (7) الكلام الغريب. ورد فعل ذلك على شيوخ كثيرين بتركهم الإسلام، ومنهم الشيخ د. عباس عبد النور في كتابه: (محنتي مع القرآن ومع الله في القرآن)

سادس عشر: مأساة السرقات القرآنية من الأساطير الإسرائيلية: [حلقات 133ـ 142] عرضنا صورا من هذه السرقات منها: (1) أسطورة يوسف "وهَمَّ بها وهمت به" (2) أسطورة هابيل وقابيل والغراب (3) أسطورة نوح ومياه التنور (4) أسطورة إبراهيم والنمرود والأتون (5) أسطورة هدهد سليمان وملكة سبأ (6) أسطورة هاروت وماروت وزناهما مع الزهراء (7) وأسطورة العجل الذهبي الذي له خُوار (8) أسطورة ذي القرنين وغروب الشمس في بئر حمأة (9) أسطورة موسى والسمكة المملحة (10) وأسطورة موسى والخضر والرحلة الوهمية.

سابع عشر: الوجه الآخر لمأساة السرقات القرآنية من الأساطير النصرانية: [حلقات 143ـ 146] منها: الأساطير الخاصة بالعذراء: (1) كونها بنت عمران، وأخت موسى وهرون  (2) أسطورة اشتياق أم العذراء أن تحبل عندما رأت عصفور تحتضن فرخها (3) أسطورة استعاذتها وذريتها من الشيطان (4) أسطورة حصول العذراء على طعامها من عند الله مباشرة (5) أسطورة الاقتراع بالأقلام لكفالة العذراء (6) ثم تكلمت عن بعض الأساطير الخاصة بالمسيح ومنها: (7) أسطورة كلامه لما كان في المهد صبيا (8) أسطورة خلقة الطير من الطين (9) أسطورة إنزال مائدة من السماء (10) أسطورة الثلاثة آلهة. (11) أسطورة هزي بجزع النخلة (12) أسطورة وما قتلوه وما صلبوه (13) أسطورة النبوة عن أحمد. (14) أسطورة زواج المسيح في مجيئه الثاني (15) أسطورة موت المسيح بعد رجوعه. (16) أسطورة جنة الملذات والجنس مع الحوريات والولدان المخلدين.

ملحوظات على الجزء الأول: (1) هذا يا أحبائي هو حصاد عام 2009م من برنامج حوار الحق المباشر على الهواء كل يوم جمعة إسبوعيا. (2) ولم نناقش سوى 11 شبهة من (كتاب حقائق الإسلام في الرد على شبهات المشككين) في 50 حلقة (3) وسوف نواصل خلال هذا العام 2010م ما تيسر من بقية ما جاء في هذا الكتاب، بمشيئة الله. (4) وهدفنا من ذلك أن نضع أمام الأحباء المسلمين الباحثين عن الحق كل ما قيل في القرآن والكتب الإسلامية عن المواضيع المثارة حتى يستطيع أن يصل إلى معرفة الحقيقة لكي يحيا بها، من أجل خلاص نفسه، ومصيره الأبدي. (5) وإني أصلي إلى الله أن يكشف عن عيون الجميع ليبصروا النور ويقبلوه في حياتهم آمين.

البرنامج المكمل لبرنامج حوار الحق: أحب أن أوضح حقيقتين هامتين: الحقيقة الأولى: هي أن برنامج حوار الحق هو: (1) مواضيع كرازية لتقديم المسيح للنفوس لتتعرف عليه، وتكتشف محبته، وفداءه، وخلاصه، لتحبه وتقبله في القلب، حتى ينتقل الإنسان من الظلمة إلى النور، ومن سلطان إبليس إلى حرية مجد أولاد الله، وتتغير الطبيعة الفاسدة الساقطة المستعبدة للخطية والشهوات والفجور إلى طبيعة طاهرة مقدسة محبة مسالمة باذلة مضحية. الأمر الذي لا يستطيع الإنسان أن يفعله بنفسه، ولكن المسيح هو الوحيد الذي يغير ويقدس ويطهر. (2) ولكي يستمتع الإنسان بالمسيح لابد وأن تُزال العوائق المانعة، كما يقول الكتاب المقدس في (2كو10: 5) "هادمين ظنونا و كل علو يرتفع ضد معرفة الله ومستاسرين كل فكر الى طاعة المسيح" (3) وأكبر عائق هو الديانة الكاذبة التي تَرَبَّى عليها الإنسان، ولا يريد أن يسمع عن المسيح أو الحياة معه لأنه مكتف بما هو فيه. لهذا نحن نكشف حقيقة الإسلام من المصادر الإسلامية، ليعرف الإنسان بطلان هذا الدين، وأنه ليس دين من عند الله، فيستطيع أن ينفتح على معرفة المسيح. (4) وإن كان حديثنا عن بطلان الإسلام يعثِّر بعض المسلمين، وينفرهم من رسالتنا، فإنني لا أستطيع أن ألغي الحق لإرضاء الناس، (5) وعلاوة على ذلك فإن الذين يقبلون الكلام هم النفوس التي قال عنها المسيح (يو10: 16) "لي خراف أخر ليست من هذه الحظيرة ينبغي ان آتي بتلك أيضا فتسمع صوتي وتكون رعية واحدة وراع واحد". (6) أما الذين يرفضون فهذه حريتهم ولا يستطيع أحد أن يجبرهم على شيء. (7) كان هذا عن الحقيقة الأولى بخصوص الكرازة في برنامج "حوار الحق". أما الحقيقة الثانية المكملة لهذا البرنامج: فهي برنامج "التلمذة الروحية" على قناة الحياة أيضا. (1) فكل من يقبل المسيح في برنامج حوار الحق، يحتاج أن يتعلم المزيد عن الحياة مع المسيح، (2) ورغم أن هذا البرنامج يصلح للمسيحيين في حياتهم الروحية، ولكننا نقدمه أساسا للأحباء المسلمين العابرين كي يثبتوا في المسيح، وينمَوْا في معرفته وفي النعمة، (3) ثم كيف يصلون إلى الحياة الناضجة في الإيمان، حتى يستطيعوا أن يخدموا المسيح الخدمة المرضية والتي بحسب مشيئة الله (4) لهذا فالتلمذة تتكون من عدة مراحل: [1] مرحلة التوبة [2] مرحلة الثبات [3] مرحلة النمو [4] مرحلة النضوج، [5] مرحلة الخدمة (5) لهذا فإني أناشد كل العابرين أن يدخلوا موقع التلمذة www.altalmaza.com ويدرسوا بأنفسهم الدروس من الحلقات حتى ترتقي حياتهم في المسيح.

 

الجزء الثاني: بعض المداخلات المتميزة خلال هذا العام:

أحبائي المشاهدين نأتي إلى الجزء الثاني من حلقتنا عن بعض المداخلات المتميزة خلال هذا العام. أشكر الله من أجل العابرين من الظلمة إلى النور خلال هذا العام، ولكني لم أرد أن أذكر أعدادهم حتى لا يُظن أننا نستعرض ذلك للإفتخار، أو لإثارة حفيظة المسلمين ولكن الله يعرف من هم له، ونحن نفرح بهم ونفرح لهم، والسماء تفرح بخاطئ واحد يتوب أكثر من تسعة وتسعين بارا لا يحتاجون إلى توبة. فكم هي فرحة السماء بالنفوس العديدة التي قبلت المسيح مخلصا وفاديا لحياتهم. وسأكتفي لضيق الوقت بمداخلتين. المداخلة الأولى للسيدة خديجة من لندن، ولنسمعها (فيديو من الحلقة) نشكر الله من أجل هذه الأخت المباركة وقوة تعبيرها عن الحق ويمكنكم سماع المزيد من المداخلات في موقعنا على الإنترنيت. والمداخلة الثانية للسيد علاء من الكويت في حلقة 18 ديسمبر 2009م. وسوف أناقش هذه المداخلة بشئ من التفصيل حيث لم يكن هناك يومها وقت كاف لذلك، ولم يكن الكتاب الذي ذكره تحت يدي. والآن سأتحدث عن النقاط التالية: (1) عرض ما قيل في الحلقة (2) تحليل ما قيل والتعليق عليه (3) كلمة محبة للسيد علاء وأمثاله.

-----------------------

أولا: عرض ما قاله السيد علاء: كان علاء يتكلم عن قول المسيح في (مت15: 24) "لم أُرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة" وقول السيد المسيح لتلاميذه في (مت10: 5و6) "إلى طريق أمم لا تمضوا وإلى مدينة للسامريين لا تدخلوا، بل اذهبوا بالحري إلى خراف بيت إسرائيل الضالة" واعترض على قولي له بما جاء في (مت28: 19) "فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم" بقوله (فيديو صوت علاء): أنا استغربت بقى المسيح عليه السلام ساب الرسالة بتاعته كلها في السنين اللي كان بيكرز فيها، وجه في آخر سطر من الإنجيل يقول كدة. رحت لتفسير متى التفسير الحديث للكتاب المقدس، يقول في (ص 462) آخر سطرين بيقول إيه؟ بيقول: "ولقد قيل إن هذه الكلمات لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى، لأن يوسابيوس اعتاد في كتاباته السابقة لمجمع نيقية أن يقتبس (مت28: 19) في صيغتها المختصرة "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم بإسمي"، ولكن حيث أنه لا توجد حاليا أية مخطوطة لإنجيل متى بها هذه القراءة، فلابد أن (هذه العبارة مسروقة") طيب التفكير الآخر بيقول إيه في الجزء دهوة هذا القسم هو الذي ندعوه النهاية الأطول من إنجيل متى محذوف من بعض المخطوطات ونثق في أنه زائف"

ثانيا: التعليق على هذا الكلام وتحليله: وسوف يشمل تعليقي النقاط التالية: {1} موضوع رسالة المسيح لخراف بيت إسرائيل، أم هي لجميع الأمم؟ {2} موضوع كتاب: التفسير الحديث للكتاب المقدس "تفسير متى" ومدى مصداقيته {3} موضوع الادعاء بأن عبارة "تلمذوا جميع الأمم" لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى.

{1} موضوع رسالة المسيح لخراف بيت إسرائيل، أم هي لجميع الأمم؟:

(1) رأي السيد علاء: إن المستمع للسيد علاء يدرك أنه يريد إنكار وصية المسيح لتلاميذه: (مت28: 19) "فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم" ويريد أن يحصر خدمة المسيح في خراف بيت إسرائيل الضالة (مت15: 24) "لم أرسل إلا إلى خراف بيت إسرائيل الضالة". وهدفه معروف أن محمدا هو الذي جاء للعالم. (2) التعليق: كما سبق أن وضحت لسيادته في الحلقة أنه في مدة وجود السيد المسيح بالجسد على الأرض جاء إلى خاصته أي بيت إسرائيل، ولكن خاصته لم تقبله (يو1: 11)، وصلبوه، ومن هنا أطلق المسيح تلاميذه إلى الأمم وانطبق عليهم قول بولس الرسول: (اع13: 46) "كان يجب ان تكلموا انتم اولا بكلمة الله ولكن اذ دفعتموها عنكم وحكمتم انكم غير مستحقين للحياة الابدية هوذا نتوجه الى الامم" أما اعتراض السيد علاء بأنه كيف أن المسيح عليه السلام ساب الرسالة بتاعته كلها في السنين اللي كان بيكرز فيها، وجه في آخر سطر من الإنجيل يقول كدة، فنرد عليه بالتفصيل.

(3) الرد عليه: {1} دعوني أسال سيادته: هل ورود آية في نهاية إنجيل تقلل من شأنها؟ وهل ينطبق ذلك على القرآن؟ وكلنا يعلم أن آخر آية في القرآن هي كما جاء في كتاب (الفتن لحنبل بن إسحاق ج 1 ص 241) "عن ابن عباس، عن أُبَيّ بن كعب قال: آخر آية أنزلت على النبي هي "لقد جاءكم رسول من أنفسكم" [ويعلق] إسناده حسن" فهل يشك المسلم في نبوة محمد لأنها آخر آية أنزلت؟ {2} والواقع أن ذكر رسالة المسيح إلى الأمم لم تقتصر على آخر سطر في إنحيل متى، ولكن هناك الكثير من الآيات في الكتاب المقدس كله بالعهدين القديم والجديد، ولكني أكتفي ببعض ما جاء في العهد الجديد فقط اختصارا للوقت: في (مت12: 18) "هوذا فتاي الذي اخترته حبيبي الذي سرت به نفسي اضع روحي عليه فيخبر الامم بالحق"    (مر13: 10) "وينبغي ان يكرز اولا بالانجيل في جميع الامم" (مت24: 14) "ويكرز ببشارة الملكوت هذه في كل المسكونة شهادة لجميع الامم ثم ياتي المنتهى" وغيرها الكثير {3} وهناك المزيد من الآيات التي تتكلم عن الكرازة للأمم بتعبير آخر وهو العالم كله منها: في  (يو3: 16) "لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية (مر16: 15) "وقال لهم اذهبوا الى العالم اجمع و اكرزوا بالانجيل للخليقة كلها"  (أع 1: 8) "قال لهم يسوع: لكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم وتكونون لي شهودا في اورشليم وفي كل اليهودية والسامرة والى اقصى الارض" {4} ولا أريد أن أستطرد في الكلام عن مجوس المشرق وليسوا من خراف إسرائيل أتوا له بالهدايا وسجدوا له (مت 2)، ومجيء إمرأة كنعانية وهي ليست من إسرائيل فشفى إبنتها رغم اعتراض اليهود عليه (مت 15)، وذهاب المسيح إلى كورة الجدريين وهم ليسوا من خراف إسرائيل وشفى الرجل المجنون (لو 8) {4} فرسالة المسيح رسالة عالمية لجميع الأمم كما اتضح لنا من هذه الآيات والمعجزات وغيرها الكثير، يا سيد علاء. نأتي إلى:

{2} موضوع كتاب: التفسير الحديث للكتاب المقدس "تفسير متى" ومدى مصداقيته:

(1) ذكر السيد علاء هذا الكتاب كمرجع لكلامه في تفسير الكتاب المقدس (2) والواقع أن المراجع الحديثة لا تعتبر حجة في التفسير، وإنما المصادر الأولى لآباء الكنيسة خلفاء الرسل هي مرجعيتنا الأساسية، أمثال يوحنا ذهبي الفم وأثناسيوس وأغسطينوس .. وغيرهم (3) وعندنا مكتبة كاملة لتفسيراتهم وكتاباتهم وتعرف بإسم: (The Library of the Early Church Fathers) أو

 (The Writings of the Nicene, Ante Nicene and Post Nicene Fathers) (كتابات آباء مجمع نيقية وما قبله وما بعده)

(4) فأي اقتباس من المراجع الحديثة إن لم يتفق مع الكتاب المقدس ومصادر التراث المسيحي التي ذكرناها، فلايعتد بها، ولا ترقى إلى مستوى الكتب الجديرة بالمعرفة والقراءة (5) ولهذا نفيت نفيا باتا وجود مرجع كالذي ذكره السيد علاء يقول: أن هناك عبارات مسروقة في الكتاب المقدس (6) وقد تمكنت من الحصول على هذا الكتاب الذي يتكلم عنه، وهو مترجم عن الإنجليزية لمؤلف حديث يدعى (R.T.France) (7) ووجدت أن ما ذكره السيد علاء في المداخلة هو محض افتراء وجريمة تغيير في نص هذا الكتاب. (8) فالعبارة التي قالها [ونسمعه ثانية] (فيديو "لابد أن (هذه العبارة مسروقة") بكل أسف شديد إن هذه العبارة غير موجودة في المرجع، ولكنه غير العبارة والموجود في الكتاب وهي: "لابد أن العبارة اختصرها يوسابيوس نفسه" (عرض للنص من الكتاب) (9) فلا توجد في النص كلمة مسروقة [ولا توجد في النص أيضا عبارة] "هذا الكلام في إنجيل متى" فقد أراد السيد علاء أن يوهم السامعين أنه يقرأ من الكتاب، فهذا كذب وتضليل. (10)  كما أن هناك تدليس آخر في قوله أيضا ونسمعه: (فيديو) طيب التفكير الآخر بيقول إيه في الجزء دهوة: "هذا القسم هو الذي ندعوه النهاية الأطول من إنجيل متى محذوف من بعض المخطوطات ووصف بأنه زائف" (11) هذه العبارة لم ترد في كتاب التفسير الحديث أيضا، ونجد في هذه العبارة عدة إشكاليات: 1ـ في قولك: "التفكير الآخر": لم تذكر لنا من هو هذا الآخر صاحب هذا التفكير؟ والواقع أنه ليس سوى تفكيرك أنت، وإنما أردت أن توهم السامعين أن هذا كلام كتاب التفسير الحديث، 2ـ وفي قولك: "هذا القسم هو الذي ندعوه النهاية الأطول من إنجيل متى" من أنتم الذين تدعونه هكذا؟ لقد أردت أيضا أن توهم الناس أن هذا كلام التفسير، وهو في الواقع كلامك. 3ـ وفي قولك: "النهاية الأطول" لم تذكر لنا ما هي كلمات هذه النهاية الأطول؟ كان ينبغي أن تكون دقيقا في كلامك يا عزيزي الفاضل. ولكن يا للأسف قد فقدت مصداقيتك.

{3} موضوع الادعاء بأن عبارة "تلمذوا جميع الأمم" لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى:

 (1) الفقرة التي اعتمد عليها: قال السيد علاء ونسمعه (فيديو علاء) "إن "تفسير متى التفسير الحديث للكتاب المقدس" يقول في (ص 462) آخر سطرين بيقول: "ولقد قيل إن هذه الكلمات لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى، لأن يوسابيوس اعتاد في كتاباته السابقة لمجمع نيقية أن يقتبس (مت28: 19) في صيغتها المختصرة "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم بإسمي" لقد استشهد السيد علاء بهذه العبارة ليبرهن على أن عبارة "جميع الأمم" لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى" والواقع إن كان السيد علاء فهم العبارة بهذا المعنى فهذه مصيبة وإن كان قد فهم معناها الحقيقي وتجاهله ليبرز المعنى الذي أراده، فتكون المصيبة أفدح.

(2) شرح هذه الفقرة: دعنا نرى ما هو المعنى الحقيقي لسياق الكلام في "كتاب التفسير الحديث" لنأتي بالكلام من بدايته: يقول (كتاب التفسير الحديث في ص 462) (عرض صورة النص من الكتاب): "يسوع يؤسس الآن معمودية لها معناها .. مما يفيد الدخول في ارتباط نحو الآب والابن والروح القدس .. [ثم تأتي العبارة التي اقتبسها السيد علاء وأساء فهمها إما عفوا أو عمدا، الله أعلم] وهي: "ولقد قيل أن هذه الكلمات  لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى ولم يفسر لنا السيد علاء كيف فهم عبارة: "هذه الكلمات" فمن الواضح أنه فهم أنها تعني "جميع الأمم" وهنا تكمن المصيبة، مصيبة عدم فهم معنى النص. ونوجه نظر سيادته أن عبارة "جميع الأمم" ليست هي موضوع الحديث في سياق هذه الفقرة كلها، بل هذه الفقرة تؤكد تلمذة جميع الأمم والدليل على ذلك استشهاد الكاتب بأقوال يوسيبيوس بقوله: .. "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم بإسمي" فيلاحَظ أن يوسيبيوس لم يحذف عبارة "جميع الأمم" والواقع أن يوسيبيوس أكد مرارا في كتاباته على أهمية خدمة الأمم وذكر الكلمات بالحرف، وهذه بعض المقتطفات من كتابه (تاريخ الكنيسة ص22و 56) وهو في مجموعة أقوال الآباء Eusebius of Caesarea The Church History)) [1] (ص 22): يقول يوسيبيوس "من الضروري أن نفهم بأن الديانة التي كرز بها أخيرا لكل الأمم بتعاليم المسيح هي أول وأقدم كل الديانات. [2] وفي (ص56) وهكذا تحت تأثير القوة السماوية أنار تعليم المخلص كل العالم كأشعة الشمس، وللحال خرج صوت التلاميذ إلى كل الأرض وإلى أقصى المسكونة كلماتهم. [3] أفبعد هذا يقال أن يوسيبيوس يحذف عبارة "جميع الأمم[4] إنها مصيبة عدم فهم النصوص

{4} التشكيك في الكتاب المقدس: (1) قال السيد علاء: (فيديو) "ولقد قيل إن هذه الكلمات لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى، لأن يوسابيوس اعتاد في كتاباته السابقة لمجمع نيقية أن يقتبس (مت28: 19) في صيغتها المختصرة "اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم بإسمي"، ولكن حيث أنه لا توجد حاليا أية مخطوطة لإنجيل متى بها هذه القراءة فلابد أن هذه العبارة مسروقة" هذا الكلام في إنجيل متى، طيب التفكير الآخر بيقول إيه في الجزء دهوة هذا القسم هو الذي ندعوه النهاية الأطول من إنجيل متى محذوف من بعض المخطوطات ووصف بأنه زائف"

التعليق: سوف أعلق على ما قاله عبارة عبارة لندرك فساد محاولته بالتشكيك في الكتاب المقدس: (1) [العبارة الأولى] قرأها من كتاب التفسير الحديث: "ولقد قيل إن هذه الكلمات لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى" [الرد]: 1ـ إن تعبير "ولقد قيل" تعبير غير دقيق. فلم يذكر لنا المؤلف من الذي قال هذا الكلام، وما هو الدليل والبرهان لتوثيق صدق ما قيل؟ (2) والعبارة الثانية قوله "هذه الكلمات" [الرد]: كما سبق وقلت أعود فأقول أي كلمات يقصدها المؤلف؟ حتى نستطيع أن نبحث عنها في المراجع، ولكن تعميم الأمر هكذا يدل على أنه كلام غير علمي، ولا يعتد به (3) والعبارة الثالثة: قوله: "لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى" ودلل على ذلك بالقول: "لأن يوسابيوس اعتاد في كتاباته السابقة لمجمع نيقية أن يقتبس (مت28: 19) في صيغتها المختصرة .." [الرد]: 1ـ كيف يستشهد الكاتب بيوسيبيوس هذا كدليل وبرهان على الحكم على إنجيل متى بأن الكلمات التي لم يحددها، لم تكن أساسا من الجزء الأصلي لإنجيل متى" 2ـ والواقع أن يوسيبيوس هذا ليس من تلاميذ المسيح الذين كتبوا الأناجيل، بل هو مؤرخ عاش في زمن متأخر عن زمن المسيح، فقد عاش يوسيبيوس في القرن الثالث الميلادي، 3ـ فلا علاقة له بكتابة الأناجيل، ولا يصلح أن يستدل بكتاباته للحكم على الأناجيل. 4ـ وعلاوة على ذلك فإن كتاب التفسير الحديث هذا قال: "لابد أن العبارة اختصرها يوسابيوس نفسه" إذن فالعيب في يوسيبيوس الذي اختصر العبارة بنفسه وليس في إنجيل متى.  (4) العبارة الرابعة: وهي قراءة السيد علاء لما كتبه المؤلف المسكين "لا توجد حاليا أية مخطوطة لإنجيل متى بها هذه القراءة" [الرد]: هذا الكلام غير صحيح، ويدل على جهل المؤلف بعلم المخطوطات، وقد تكلمت في حلقات سابقة عن هذه المخطوطات، ولكني أكتفي بذكر بعض منها وهي تشهد بصحة الكتاب المقدس وأنه يطابق ما بأيدنا اليوم مخطوطات وادي القمران: وقد كتب عنها الأستاذ عباس محمود العقاد في كتاب الهلال عدد ديسمبر 1959 المقال الافتتاحي (ص 1) تحت عنوان "كنوز وادي القمران" قال: "إن هذه اللفائف الأثرية اكتشفت في أحد كهوف وادي القمران بشرق الأردن وهي لفائف من 2000 سنة [وأضاف] وتبين بعد تهيئة اللفائف المكشوفة للاطلاع أنه لا توجد بينها وبين الكتب الموجودة بين أيدينا الآن اختلاف ولا تبديل" المخطوطة الأشورية: المعروفة بإسم مخطوطات نهر خابور وهى نسخة يرجع تاريخها للقرن الثانى الميلادى حوالى سنة 165م وتحتوى على العهد الجديد، وقد أكتشف هذا الإنجيل فى نينوى (الموصل بالعراق) والإنجيل كتب باللغة الأرامية اللغة التي تكلم بها يسوع الناصرى وليس بينها أي إختلاف عن العهد الجديد الذي بأيدينا   من أقدم المخطوطات لإنجيل متى (ما نشرته جريدة الأهرام سنة 1991م أنه عثر على مخطوطة إنجيل متى فى الأقصر يرجع تاريخ كتابتها إلى سنة 60م، وهي تطابق إنجيل متى الذي معنا. فكيف نتجاهل كل هذه المخطوطات وغيرها، ونصدق كاتب مغمور تنقصه الدقة العلمية والبحثية؟ والدليل على ذلك: * ما جاء في مقدمة الكتاب الذي رجع إليه السيد علاء (كتاب التفسير الحديث ص1): "لقد تفادى هذا التفسيرـ كثيرا من التعقيدات الدراسية". * وجاء في (ص3) "قد ركزت [هذه التفسيرات] على توضيح معنى النص دون الدخول في مصطلحات فنية دقيقة" * إذن فهي لم تتعرض للدراسة الدقيقة وسمَّتها تعقيدات، ومصطلحات فنية]  (6) أما عن بقية العبارات التي قالها السيد علاء وهي: فلابد أن هذه العبارة مسروقة" [وعبارة] "محذوف من بعض المخطوطات، [وأيضا عبارة] "ووصف بأنه زائف" [الرد]: فكما سبق أن ذكرت أن هذه العبارة لم ترد بكتاب التفسير الحديث وإنما هي إتهامات وجهها السيد علاء للكتاب المقدس، ولكنه لم يذكر أي دليل أوبرهان ليثبت إدعاءاته، إذن فهي باطلة. [7) ألا يعلم السيد علاء أنه عغندما يتهم الكتاب المقدس بالتحريف والتزييف إنما يطعن في مصداقية قرآنه ونبيه محمد؟ الذي شهد لصحة الكتاب المقدس قائلا في (سورة القصص 49) "قل فاتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه" (8) وأيضا في (سورة الكهف 27) "لا مبدل لكلماته" (9) أو ليس الكتاب المقدس من كلمات الله منزل من عنده؟ إذ جاء في (سورة النساء 135) " يا أيها الذين آمنوا. آمنوا بالله ورسوله والكتاب الذى نزل على رسوله وبالكتاب الذى أنزل من قبل" (10) فكيف يتبدل ويتحرف؟ (11) وإن جاز تحريف الكتاب الذي أنزل من قبل، أمكن تحريف القرآن الذي إنزل بعده.  (12) ولهذا كان ردي حاسما (فيديو: الكلام اللي إنت قلته ده غير صحيح)

ثالثا: كلمة محبة للسيد علاء وأمثاله:  يا أحبائي المسلمين حسن أن تبحثوا وتدرسوا ولكن يلزمكم: أن تدرسوا من المصادر المسيحية التراثية القديمة، وليس من كتب لا تراعي الدقة في البحث والكتابة الأمر الثاني: أحسنوا فهم النصوص قبل أن تتكلموا عنها حتى لا تفقدوا مصداقيتكم. ومرحبا بكم معنا على كل الأحوال.

الجزء الثالث: تأثيرات مواضيع هذا العام:

توجد كتابات كثيرة توضح مدى تأثير هذه الموضوعات على الكثيرين، ولكني أكتفي بمقال كتبه الأستاذ صلاح الدين محسن في موقع الحوار المتمدن على الإنترنيت بتاريخ 13/10/ 2009م

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=187910

وقد كتبه تعليقا على مقال بتاريخ 25/9/2009م في النشرة الليبرالية التي تصدرها: Secular Dialogue. أقتطف منها بعض ما يخص عمل الله من خلال قناة الحياة: (1) يقول المقال (عرض المقال): لماذا الهجوم الإسلامي العنيف على المدعو زكريا بطرس؟ (2) [ويضيف كاتب المقال]: لم أكن مهتماً بهذا الرجل وكُنت استمع لإسم هذا القس في كل مكان اينما ذهبت في المنتديات او في الاجتماعات حين نعرج على سيرة الأديان لا بد ان يأتي هذا الرجل على الْسِنَةِ الكثيرين وينعتونه بالملعون، الخنزير، الشاذ، الحاقد على الإسلام، ال ال ال من الاوصاف السيئة والغير لائقة إنسانيًا. والاحظ شعبيّته الكبيرة حتى الطفل صار يعرفه! انا لم اكن اعرفه الا من خلال صديقتي بالجامعة التي انهالت شتما وسبا ًعليه. (3) [ويستطرد قائلا]: منذ سنه ونصف قررت ان اتعرف على هذا الرجل واتابعه فذهبت للموقع الشهير "يوتيوب" وكتبت اسمه فظهرت لي عشرات الصفحات ومئات المشاهد منها حلقات له، واخرى ردود اسلامية عليه. (4) [ويقول]: اولاً : الردود الاسلامية على هذا البطرس نوعان. النوع الاول: سب + شتيمة + الفاظ وقحة + التدخل بحياته الشخصية. والمصيبة ان تلك الشتائم تصدر من شيوخ وليست من مسلمين عاديين. وكذلك يقولون انه يتهّرب، من غير تقديم دليل مُقنع. النوع الثاني: ردود رائعه ومحترمه نوعاً ما ولكن لا تخلو من السب والشخصنه. [ويضيف]: وهذه الردود لا تقنع اي انسان باحث بالاسلام وعلى دراية وعلم فيه لأنها ردودٌ مليئة باللف والدوران والرجوع لنفس ما قاله بطرس يعني "تيتي تيتي رحتي زي ماجيتي" على قول المثل. وتلك الردود لا تصلح الا لعوام الناس من المسلمين لكي يقتنعوا ان هناك ردودا مفحمة على بطرس. (5) [ثم يقول]: بطرس، وأشهد الله .. ان هذا الرجل لا يؤلف كلاماً من عنده! لقد تابعت ثلاثين حلقه من برنامج حوار الحق الذي يبث مساء كل يوم جمعة وحلقات أخرى متنوعه وشكرا للانترنيت [ويضيف]: المهم آخرها حلقة كانت عن الاقصى وانصحكم بمشاهدتها ومرجع بطرس هي كتبنا الاسلاميّة. تابعوها في هذا (الموقع):

http://www.islamexplained.com/TruthTalkEpisode129/tabid/1417/Default.aspx

 (6) [ويعلق قائلا]: ولا اخفي عليكم ان هذه الحلقة ابكتني كثيراً لأني أول مرة أعرف تلك الحقائق. مع اني رفضت الاسلام جملة وتفصيلا منذ سنتين ولكن لا زلت اتعلم كل يوم واقرأ لأزداد علماً ويقينا ان الاسلام ما هو الا دين كغيره من الديانات والاساطير. (7) [ويعود الكاتب إلى القول]: لماذا الهجوم على بطرس؟؟ هل لانه ينتقد الاسلام نقدا لم يشهد التاريخ الاسلامي مثله؟؟ طيب ماذا عن المستشرقين ؟ لماذا لا تسبونهم وتشتمونهم؟؟ ام لأن هذا ناطق بالعربية؟؟ ويخاطب العقل العربي الاسلامي ويعرف ماذا يفكر؟؟ لكني اعتقد أن بطرس سهامه اشدّ ألماً واكثر تأثيراً من المستشرقين الناقدين للاسلام. (8) [ويضيف]: لماذا نصفه بالكاذب وصاحب الافتراءات؟؟ .. لماذا لا نحرق تلك الكتب التي يستشهد منها هذا الباحث العالم والتي تشكك حتى بشرف النبي!! هل هو ذنب بطرس ام ذنب السيرة النبوية المتخبطه والمتناقضه؟؟ (9) [ويستطرد قائلا]: من يقول ان بطرس جاهل فهو كاذب وغير صادق بطرس اكثر علما بالاسلام من مليون شيخ وانا اعي ما اقوله لكم! (10) [ويضيف]: ان كان كاذبا ومفتريا فلماذا تحجبون مواقعهم؟ ان كان كاذبا ومفتريا لماذا لا نسمح لهم وضع قناتهم "الحياة" على النايلسات؟؟ وان كان كاذبا ومفتريا لماذا نجد فتاوي تحث على عدم مشاهدة حلقاته؟؟ ان كان كاذبا ومفتريا كم هي نسبة الكذب بحديث زكريا بطرس عن الاسلام؟؟ (11) [ثم يقول]: تريدون محاكمة بطرس والقاء القبض عليه من خلال الانتربول كما طالب احد المحامين المجانين عبدة نخـامة سيدنا محمد. طبعا نخامة نبيّنا ليست ككل البشر فنخامته الشريفه الطاهره تشفي الأعمى .. هااااهاااا الموضوع مضحك. فمصر ليست لها مشاكل الا ان تطارد هذا الرجل. على كل حال هذا البطرس هل عمل جريمة لكي يتم القبض عليه ومحاكمته؟ (12) [ويعلق صلاح الدين محسن على لفظة البطرس قائلا]: يبدو أنكم [يقصد العلمانيين] تخشون اتهامكم بالتنصر مع انكار تنصركم، وهي تهمة يقذف بها اسلاميون بعض العلمانيين ـ فلجأتم الي ذكر اسم الرجل باستصغار غير لائق. قولكم: هذا البطرس. (13) [ثم يقول الكاتب]: هل فجَّر السيد زكريا بطرس؟ هل دمّر؟ هل قتل المئات بيوم واحد؟ كما يفعل شبابنا المجاهدين عشاق الحور العين بالجنة؟ [ويضيف]: من ثم بنفس المنطق الا يحق للمسيحي ان يطالب بالقاء القبض على مئات المشايخ الذين يكتبون مؤلفاتهم عن المسيحية وتنتشر كتبهم بمصر وتباع على الارصفه واشرطتهم الصوتيه! يكفي ان تجلس بجانب اي مسجد بخطبة الجمعه واستمع للدعوات والشتائم على خلق الله (14) [ويستطرد قائلا]: تريدون محاكمة بطرس! حسنا حسنا. حاكموا الكتب .. حاكموا المؤلفين والمؤرخين المسلمين .. بطرس ناقل من تلك الكتب وناقل الكفر ليس بكافر، فهمتم؟ (15) [ويضيف]: شكرا لزكريا بطرس، تمنيّاتي له بالاستمرار حتى اخر دقيقه له بالحياة، فنحن محتاجين لأمثاله، لينور عقولا تخدّرت ونامت نوما طويلا لم تستفق منه بعد (16) [ثم يقول]: يا زكريا انتّ لم تؤلف كلاماً من عندك وانما نبشت المسكوت عنه منذ قرون سواء كان هذا التراث صحيح او خاطيء او الحديث اسرائيليات او كويتيّات! ليس شأنك وانما شأن اسلامي بحت عليهم بمراجعته و النظر فيه او الذهاب لأقرب محرقة وحرقها هناك، لا يهمك احد. (17) [ويكمل حديثه قائلا]: فرِدَّة الفعل الاسلامية طبيعيه جداً .فامتنا خير امة اخرجت للناس لم تتعوّد على النقد لدينهم بكل هذه الصراحة. بينما هم منذ نشأة الاسلام الَّفوا مئات الكتب التي تطعن وتشكك بالديانات الأخرى (18) [ويضيف]: خير أمة هم من يُصدّعون رءوسنا بأن الاسلام دينٌ عقلاني ويحثّ على التفكّر ويعطي العقل مساحة كبيرة من الحريّة، ولكن خير أمة يحاربون ويكفرون المفكرين والناقدين وكلّ من يختلف معهم، اليس هذا تناقض؟ نذكركم بمقال للكاتب السعودي هشام محمد. (19) [ويعود الكاتب إلى حلقات قناة الحياة فيقول]: اطرف حلقه لهذا (القس) هي حلقة الكوميديا الاسلاميّة عن آدم، لقد ضحكت كثيرا حتى دمّعت عيناي. شاهدوها كاملةً (في هذا الموقع):

http://islamexplained.com/TruthTalkEpisode118/tabid/1353/Default.aspx

(20) [ويضيف]: شاهدوا الحلقات كلها، وبحسب إحدى الصحف الامريكية فإن حلقات برنامجه يتابعها ما يقارب من 60 مليون مشاهد أسبوعياً (انظر هذا الموقع)

http://www.islamexplained.com/Programs/TruthTalk/tabid/136/Default.aspx

 (21) انتهي مقال الأستاذ صلاح الدين محسن. وأقتطف بعض التعليقات على المقال: (1) [من رعد الحافظ مسلم]: هذا الرجل ساعدنا كثيراً في فتح عقولنا على مخزون الأسلام وتراثه،ِ هو لم يأتي بالأخبار والقصص من خيالهِ ولا من كتابهِ المقدس، هو يوثق مشايخ وعلماء الأسلام الاعلام, كابن كثير والقرطبي والنسائي والدارقطني وجلال الدين السيوطي وشمس الدين الذهبي وحتى إبن تيمية وغيرهم.. وعلماء الشيعة مثل محمد باقر المجلسي وبحار أنواره وكتاب الكافي ومن لايحضره الفقيه وغيرها المهمة .. وأحاديثهِ التي يستعين بها غالبيتها من الصحيحين البخاري ومسند أحمد، أما ما يدعو بهِ الى دينهِ المسيحي, فليس بالاكراه بل بالمحبة والاقناع .. فمن شاء فليؤمن بهِ ومن شاء فليكفر ومن شاء فليسكت أنا لا أؤمن بالمسيحية لكني أراها للمحبة والسلام تدعو".

(2) [وتعليق من اسماعيل الجبوري مسلم]: تعرفت على القمص زكريا من خلال قناة الحياة وبالصدفة سمعت مسلم عراقي متعصب وحاقد على اتباع الديانات الاخرى ويشتم القمص زكريا والمسيحين وسألته ولماذا تشتم الناس؟ فروى لي قصة قناة الحياة واسرعت الى البيت ووجدت القناة وخزنتها وقد اعجبت يشخصية القمص زكريا وهو شخصية ملمة وبشكل واسع وملفت للنظر بالاسلام والفقه الاسلامي ولم ارى شخصا مثيلا له بين مشايخ المسلمين مطلقا واستطيع ان اجزم انه لايوجد شيخ ولو واحد من مشايخ المسلمين ان يتجرا ويقف امامه بمناظرة تلفزيونية. الرجل لم ياتي بشئ من جيبه وانما هو كل ما يأتي به من القرأن والسنة ومن بطون كتب الفقهاء المسلمين. القمص زكريا باحث ومفكر بارع. لقد اطلعت على كل الحلقات التلفزيونية التي كانت معروضة قبل تعرفي على قناة الحياة من خلال الموقع الاليكتروني للقناة وبعضها شاهدته اكثر من مرة ودونت الكثير من هذه الحلقات ونشرت الخبر بين كل اصدقائي ولم ادع حلقة تمر من دون مشاهدتها. حقا تعلمت الكثير من الاشياء التي كنت اجهلها عن الاسلام. ان القمص زكريا موسوعة فكرية واسعة. اما مايقوم به القمص من تبشير بالديانة المسحية فليس بالاكراه بل بالمحبة والاقناع كما كتب الاخ رعد. وانا اتمنى كل المسلمين يعبرون الى المسيحية لانه دين متسامح وبنفس الوقت يمكن تقبل العلمانية وفصل الدين عن الدولة بكل سهولة وبالتالي تقبل القيم الحضارية والانسانية ومن هذا الموقع ابعث بتحياتي للقمص زكريا ولكل العاملين بقناة الحياة.

 (3) [من صباح ابراهيم "ويبدو أنها مسيحية"]: اذا اراد المسلمون البحث عن الحقيقة ودراسة تاريخهم وخفايا واسرار الاسلام وسيرة نبيهم ، ونبش كتب شيوخهم المعتمدة وان لايبقوا رهينة لخطب ودجل واكاذيب شيوخ الفتاوي ، عليهم اذا ان يشكروا القمص زكريا بطرس ، الباحث الكبير في الاسلام وتاريخه وسيرة نبيّه ، لانه يقدم لهم المعلومات الحقيقية عن هذا الدين من مصادر الاسلام الحقيقية ولكن كلام القمص زكريا بطرس هو بمثابة صدمة كهربائية عنيفة يشعر بها المسلمون لانهم كانوا مخدرين خلال 14 قرنا من الزمان تحت اضاليل شيوخ الكذب والافتراء . ولهذا من كان لايزال تحت التخدير ولايريد ان يفيق منه يعامل الاب زكريا بالسب والشتم ويتهمه بالكذب دون ان يجرؤ احدهم على الرد عليه الحجة بالحجة والمنطق بالمنطق كما يفعل هو. لا يقل كلاما دون ان يُثبت قوله بالدليل والبرهان واسم المصدر والمؤلف وحتى رقم الصفحة. فماذا تريدون أدلة اكثر من هذا؟ اليس لديكم غير السب والاهانات ايها المثقفون؟ كم مرة تحدى القمص زكريا رجال الدين المسلمين وكبار علمائهم في الازهر او غيره بالرد على تسائلاته ولم يجرؤ احد منهم للرد عليه علانية، كل ما قاموا به هو تاليف كتاب (الرد على شبهات المشككين) وهو ملئ بالاخطاء والتضليل، وها هو القمص يفند هذه الاخطاء الواردة بهذا الكتاب في برامجه على قناة الحياة مساء كل جمعة في حوار الحق.

في الختام: (1) شكرا للرب على عظم صنيعه (2) إني أدعوك أيها المشاهد العزيز، إن كنت تبحث عن الحق، فأنت على موعد مع رب الحق اليوم إنه يبحث عنك (3) قل له يا إله الحق عرفني ذاتك واقبلني إليك (4) ثق أنه يحبك ويحب خلاص نفسك وأنه سوف يغمرك سلامه الكامل، وينقلك من الظلمة إلى النور، ويعطيك الانتصار على خطاياك ويحررك من عبودية الشيطان. آمين (5) كل سنة وأنتم بخير (6) وإلى اللقاء على الهواء مباشرة بمشيئة الرب يوم 9/1/2010م