الحلقات المسجلة

حلقات مباشر عام 2008

حلقات مباشر عام 2009

حلقات مباشر عام 2010

 
 
رقم الحلقة

162

التاريـخ

الجمعة 16 أبريل 2010

الموضوع

التراجيديا الإسلامية (1) فضلات الرسول

إرشادات للتحميل على جهازك

ـ إضغط زر الماوس الأيمن على صورة الكمبيوتر / وورد

ـ إختر ...Save Link as

ـ إتبع الإرشادات فى نافذة الإختيار

 

 ـ مركز المرأة فى المسيحية (الأم إيرينى).

 ـ التراجيديا الإسلامية (فضلات الرسول):

    1ـ عرق الرسول.

    2ـ أكل بصاق الرسول.

    3ـ شرب وضوء الرسول.

    4ـ شرب ماء تمضمض به الرسول.

    5ـ التبرك بنخامة الرسول.

    6ـ شرب دم الرسول.

    7ـ شرب بول الرسول.

    8ـ غائط الرسول.

 ـ التعليق على الشيخ خالد الجندى.

فيديو

حمّل فى جهازك
صوت حمّل فى جهازك
الموضوع كتابة حمّل فى جهازك
 

(162)

الجمعة 16 أبريل 2010م

التراجيديا الإسلامية (المأساة الإسلامية)

(1) المضيف: 1ـ مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين لبرنامج حوار الحق على الهواء مباشرة، من قناة الحياة الفضائية. ومعنا كالمعتاد أبونا القمص زكريا بطرس. 2ـ هل ترفع لنا طلبة في بداية البرنامج؟

(أبونا): "إلهنا المحب الطيب، نصلي اليوم من أجل خلاص إيران ليعرفوك ويتمتعوا بشخصك، ولك كل المجد آمين"

(2) المضيف: هل يمكن أن تلخص لنا الحلقة الماضية؟

الإجابة: الإجابة: أولا: تكلمت عن الأخطاء اللغوية في القرآن، فضيحة: إن هذان لساحران ثانيا: والتعليق على الشيخ خالد الجندي

(3) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟         

الإجابة: سأتكلم: أولا: عن مركز المرأة في المسيحية  ثانيا: التراجيديا الإسلامية. ثالثا: مواصلة التعليق على الشيخ خالد الجندي.

الفقرة الأولى: الأم إيريني

(4) المضيف: ماذا تريد أن تقدم لنا عن مركز المرأة في المسيحية.

الإجابة: أولا: مركز المرأة وكرامتها في المسيحية: (1) ونبدأ من العهد القديم: ذكر الكتاب المقدس نساء كثيرات بكل تقدير واحترام فكان منهن النبيات والقائدات والقاضيات أمثال: مريم أخت موسى وهرون، وهي غير مريم العذراء وإستير وراعوث ودبورة، وغيرهن (2) وفي العهد الجديد: كان للمرأة أيضا كرامة فائقة أمثال: العذراء القديسة مريم القديسة أليصابات مريم ومرثا، وغيرهن الكثيرات (3) وفي تاريخ الكنيسة: أمثلة كثيرة منها: الشهيدة دولاجى والقديسة رفقة والشهيدة دميانة، وغيرهن الكثيرات (4) وفي العصر الحديث: يوجد الكثيرات ممن يعشن للمسيح ويخدمنه بكل قلوبهن، أخص بالذكر الراهبة إيريني أو الأم إيريني.

(5) المضيف: كانت قديسة عظيمة، هل يمكن أن تذكر لنا بعض ملامح عظمتها؟

الإجابة: (1) هي مثل أعلى من الأمثلة الواقعية للحياة الإيمانية، التي من خلالها تمجد اسم الله الحي (2) وسأتكلم باختصار شديد عنها في الأبعاد التالية: أثر نشأتها تكريس حياتها ثمر خدمتها سمو قامتها نهاية رحلتها. أولا: أثر نشأتها: نشأت في أسرة مسيحية، كان والدها رجلا تقيا، ووالدتها أما بارة، تعمل الخير وتساعد المحتاجين، وكانت تأخذها معها منذ طفولتها إلي الكنيسة، ولقنتها مبادئ الإيمان ثانيا: تكريس حياتها: في سن 17 سنة وهبت نفسها للرب وترهبنت بدير أبي سيفين بمصر القديمة القاهرة. ولتقواها وقدوتها الحسنة عينت رئيسة للدير عام‏ 1962م ولم تفقد علاقتها الحميمة مع الرب في زحمة الأمور الإدارية والمالية كما يحدث للكثيرين الذين يتحولون في الخدمة إلى رجال أعمال تاركين الدوافع المقدسة للخدمة  ثالثا: ثمر خدمتها: الواقع أنه بسبب حياتها المقدسة تزايد على يديها عدد الراهبات حتى فاق المائة راهبة من الجامعيات بكل التخصصات وتتلمذن على حياتها إلى جوار بنائها للنفوس بنت وعمرت ديري أبي سيفين بالقاهرة وسيدي كرير، ومزرعة الدير بالقناطر. رابعا: سمو حياتها: لقد بلغت الأم إيريني درجات روحية سامية كدرجة السياحة الروحية وصنع المعجزات وهناك العديد من الكتب التي كتبت عنها تعطي تفاصيل حياة هذه القديسة المعاصرة ويكفي أن تكتب فقط اسمها في "جوجل" ستحصل على 17600 موقع عنها خامسا: نهاية رحلتها: انتقلت من هذا العالم الفاني إلى فردوس النعيم يوم‏ ‏الخميس‏ 2/11/2006م. هذه صورة واقعية توضح مركز المرأة في المسيحية، يا ليت العالم يرتقي إلى هذه المستويات الروحية في المسيح

الفقرة الثانية: التراجيديا الإسلامية

 فضلات الرسول

(6) المضيف: نشكر الله من أجلها، ونشكر الله أولا من أجل تكريمه للمرأة بهذا المقدار، ونأتي للفقرة الثانية، فماذا تريد أن تقدم لنا عن التراجيديا الإسلامية؟

الإجابة: قبل أن أتكلم على ذلك لابد وأن أوضح بعض الأساسيات التي للأنبياء لندرك تراجيديا محمد نبي الإسلام (1) الواقع أن كل الأنبياء الحقيقيين يعطون المجد لله، ويختفون هم بكل تواضع حتى لا يعطلوا مجد الله، مثال ذلك: السيد المسيح نفسه رغم وضعه المتميز نراه يقول: (يو5: 41) "مجدا من الناس لست اقبل" وبولس الرسول يقول: (1تس2: 6) "ولا طلبنا مجدا من الناس لا منكم ولا من غيركم"

(2) ولكن في المقابل نرى محمد يركز على نفسه ويخفي مجد الله فقد صنع من نفسه أسطورة حتى عبده الناس وذلك في العصر المدني، على عكس ما بدأ به في مكة وقوله في: (سورة الإسراء 93) "هَلْ كُنتُ إَلاَّ بَشَراً رَّسُولاً" والغريب أنه هو يشجعهم على ذلك فدعونا نرى تصرفاته المأسوية في هذه التراجيديا الإسلامية.

(7) المضيف: هل تذكر لنا بعض تلك المشاهد المأسوية؟

الإجابة: بداية لي ملاحظة: وهي أن يمتنع المشاهدون عن تناول الطعام حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه، وأول مشهد من هذه التراجيديا  (1) عرق الرسول: جاء في كتاب (كنز العمال للمتقي الهندي ج7 ص85) "عن أنس قال: كانت أم سليم تعجن الرامك [وهو شيء أسود يخلط بالطيب] بعرق رسول الله. فبينما يكون رسول الله في بيت أم سليم ينزل عليه الوحي، وهو على فراشها فيجدل [أي يصرع] كما يجدل المحموم، فيعرق. فكانت أم سليم تعجن الرامك بعرقه".

(8) المضيف: وماذا غير العرق؟

الإجابة: المشهد الثاني من التراجيديا الإسلامية عن (2) أكل بصاق الرسول جاء في (صحيح البخاري ج 4 ص 1505) "قال جابر بن عبد الله: جاء رسول الله ‏يقدُمُ الناس حتى جاءت ‏امرأتي‏ ‏.. فأخرجَت له عجينا فبصق فيه وبارك ثم عمد إلى ‏ُبْرَمِتنا ‏ ‏فبصق وبارك ثم قال ادع خابزة فلتخبزه"

(9) المضيف: هذه واحدة، وماذا أيضا؟

الإجابة: (3) شرب وضوء الرسول: 1ـ في (صحيح البخاري ج1 ص 81) "سمعت ‏‏السائب بن يزيد ‏ ‏يقول: ‏ذهبت بي خالتي إلى النبي ‏‏فقالت يا رسول الله إن ‏ابن أختي‏ ‏وجِعٌ. ‏فمسح رأسي ودعا لي بالبركة، ثم توضأ فشربتُ من وضوئه" 2ـ وفي (صحيح البخاري ج 1 ص 81) "إذا تَوَضَّأَ النبي كَادُوا يَقْتَتِلُونَ على وَضُوئِهِ" (فيديو)

(10) المضيف: أعتقد أنه مع قذارة هذه الأمور لكنها ليست مما تجزع منها النفس، فهل توجد أمور من هذا النوع؟

الإجابة: أنت تعرف التدرج في الحديث، أو على ما يقال: [التقيل في القعر]، هذا مشهد مقزز شوية (4) شرب ماءٍ مج فيه [أي تمضمض فيه] الرسول: جاء في )صحيح البخاري ج 4 ص 1573) "دَعَا النبي بِقَدَحٍ فيه مَاءٌ فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ فيه وَمَجَّ فيه ثُمَّ قال اشْرَبَا منه، وَأَفْرِغَا على وُجُوهِكُمَا وَنُحُورِكُمَا، فَأَخَذَا الْقَدَحَ فَفَعَلا. فَنَادَتْ أُمُّ سَلَمَةَ من وَرَاءِ السِّتْرِ: أَنْ أَفْضِلا لأُمِّكُمَا. فَأَفْضَلا لها منه طَائِفَةً" وفي (مسند أحمد بن حنبل ج 4 ص 318) عن عبد الجبار بن وائل عن أبيه ان النبي أتى بدلو من ماء زمزم فتمضمض فمج فيه .."

(11) المضيف: بدأنا في الأمور المقززة، وماذا أيضا؟

الإجابة: (5) التبرك بنخامة الرسول: لئلا يظن أحد أننا نأتي بروايات غير صحيحة عن هذا الموضوع نسمع الشيخ الحويني يثبت صحة الرواية عن نخامة الرسول (فيديو) جاء في (شرح صحيح البخاري لابن بطال ج 1 ص 291) كانت نخامة النبي أطيب عند المسلمين من المسك، لأنهم كانوا يتدافعون عليها، ويدلكون بها وجوههم لبركتها" (فيديو)

وجاء في (المصنف لابن همام الصنعاني ج 11 ص 7) "إن رسول الله كان إذا توضأ أو تنخم ابتدروا نخامته ووضؤءه فمسحوا بها وجوههم وجلودهم. فقال رسول الله لِمَ تفعلون هذا؟ قالوا نلتمس به البركة فقال رسول الله: من أحب أن يحبه الله ورسوله فليصدق الحديث .." (فيديو)   وفي (مسند أحمد بن حنبل ج 1 ص 179) "عن عَامِرِ بن سَعْدٍ عن أبيه قال سمعت رَسُولَ اللَّهِ يقول إذا تَنَخَّمَ أحدكم في الْمَسْجِدِ فَلْيُغَيِّبْ نُخَامَتَهُ أن تُصِيبَ جِلْدَ مُؤْمِنٍ أو ثَوْبَهُ فَتُؤْذِيَهُ" وفي (صحيح ابن حبان ج 4 ص 514) "قَالَ رَسُولُ اللَّهِ النُّخَامَةُ فِي الْمَسْجِدِ خَطِيئَةٌ وَكَفَّارَتُهَا دَفْنُهَا" فهل صنع النبي محمد ذلك؟ لنقرأ ما جاء في كتاب (مقاتل الطالبيين لأبي الفرج الاصفهاني ج 1 ص 72) "كان محمد على المنبر يخطب فاعترض بلغم في حلقه فتنحنح فذهب، ثم عاد فتنحنح، ثم نظر فلم ير موضعاً، فرمى نخامته السقف، سقف المسجد، فألصقه به". [تعليقي: ربما لتكون بركة للمسجد!]

(12) المضيف: شيء مقزز بصراحة، وماذا من مشاهد التراجيديا الإسلامية؟

الإجابة: (6) شرب دم الرسول: في (المصري اليوم) بتاريخ 23/5/2007م (الموقع)

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=61829&IssueID=683

قال المفتي الشيخ على جمعة: "حينما أعطي النبي لعبد الله بن الزبير شيئا من دمه بعد الحجامة فقال له الرسول ادفنه، فرجع، فرأي النبي عليه شيء، فقال له: أين دفنته؟ قال في قرار مكين. فقال له الرسول: أراك شربته .. [وأضاف] إن بطنك لا تجرجر في النار. جاء ذلك أيضا في كتاب (العلاج بالأغذية والأعشاب لابن حبيب القرطبي ج1 ص 19)

(13) المضيف: هل اقتربنا إلى شرب بول الرسول؟

الإجابة: بالتأكيد (7) شرب بول الرسول: جاء في كتاب (البدر المنير في تخريج الأحاديث والأثار الواقعة في الشرح الكبير لابن أحمد الأنصاري ج 1 ص 485) كان النبي يبول في قدح ويوضع تحت السرير، فبال فيه ليلة، ثم جاء فإذا القدح ليس فيه شيء، فقال لامرأة يقال لها بركة كانت تخدمه: البول الذي كان في القدح، ما فعل؟ قالت: شربته يا رسول الله وفي (إحياء علوم الدين للغزالي أبو حامد ج 2 ص 366) "شربت أم ايمن بول النبي فقال: يا أم أيمن قومي إلى تلك الفخارة فَأَهْرِيقِي ما بها قُلْت وَاَللَّهِ قد شَرِبْت ما فيها. قالت فَضَحِكَ النبي حتى بَدَتْ نَوَاجِذُهُ ثُمَّ قال أَمَّا وَاَللَّهِ إنَّهُ لا تَبْجَعَنَّ بَطْنُك" وجاء في (حاشية الرملي ج 1 ص 13) "بول النبي خير من صلاتكم (فيديو)

(14) المضيف: وماذا قيل عن غائط الرسول؟

الإجابة: (8) غائط الرسول: جاء في (حاشية الرملي ج 1 ص 13) "قال شيخ الإسلام ابن حجر تكاثرت الأدلة على طهارة فضلات الرسول، وعدَّ الأئمة ذلك في خصائصه" جاء في (تاريخ جرجان لأبي القاسم الجرجاني ج 1 ص 526) "حدثنا جابر بن عبد الله الأنصاري: قلت للنبي لعل الله يطلعني على ما خرج من جوفك فآكله وفي (طبقات الشافعية الكبرى لابن عبد الكافي السبكي ج 10 ص 235) و(كتاب شذرات الذهب في أخبار من ذهب لابن محمد العكري الحنبلي ج2 ص 220) "إن فضلات النبي طاهرة وهو رأي أبي جعفر الترمذي" وفي (حاشية إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين لشرح قرة العين بمهمات الدين لمحمد شطا ج 1 ص 82) "أما فضلات النبي فهي طاهرة كما جزم به البغوي وصححه القاضي وغيره" وجاء في (المصري اليوم) (الموقع)

http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=61829&IssueID=683

[تحت عنوان] المفتي لـالمصري اليوم: كل جسد الرسول طاهر حتي فضلاته. [كتب المحرر] دافع الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية، عن فتاواه الخاصة بتبرك الصحابة بـبول النبي. وقال المفتي لـالمصري اليوم: إن كل جسد النبي في ظاهره وباطنه طاهر، وليس فيه أي شيء يتأفف منه أحد حتي فضلاته، [وأضاف المفتي]: الصحابة كانوا يتبركون بكل شيء من النبي لأن ظاهره وباطنه طاهر. 6ـ وقد عبر الشيخ أبو اسحق الحويني عن مدى الخزي من الحديث عن فضلات الرسول، ولنسمع مرثاته (فيديو)

(15) المضيف: ما هو تعليقك على هذه الأقوال؟

الإجابة: (1) الواقع أن بشاعة الأمر لا يحتاج إلى تعليق، فهي بالفعل تراجيديا حزينة ومخزية (2) ولكن لي تساؤل: إن كانت هذه الأمور هي التي كانت تشغل بال العرب البدو السذج الجهلة، فماذا فعل الرسول ليرفع نظرهم إلى الله والعلاقة الشخصية الحبية بينه وبين الإنسان؟ (3) كيف يقبل هذه المهازل؟ وكيف كان يشجع عليها؟ (4) وما أبعد المفارقة بين هذا وبين ما عمله السيد المسيح الذي كان يوجه نظر تلاميذه والذين تبعوه إلى خلاص نفوسهم (5) فقد قال لهم مرة في: (لو10: 20)"ولكن لا تفرحوا بهذا ان الارواح تخضع لكم بل افرحوا بالحري ان أسماءكم كتبت في السماوات" (6) وقال أيضا: (يو6: 27) "اعملوا لا للطعام البائد بل للطعام الباقي للحياة الابدية"

المداخلات

(16) المضيف: هل يمكن أخذ بعض المداخلات؟

الإجابة: بكل سرور

الفاصل

(17) المضيف: هل يمكن أن تعلق على المداخلات السابقة؟

الإجابة: التعليق على المداخلات

الفقرة الثالثة: الشيخ خالد الجندي

(18) المضيف: نأتي إلى الفقرة الثالثة، ماذا تريد أن تقدم لنا من تعليقات على حلقة الشيخ خالد الجندي التي لم ننته من التعليق عليها؟

الإجابة: لنسمع أولا هذا الجزء مما قاله الشيخ خالد الجندي (فيديو) "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ، خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ"

(19) المضيف: وما هو تعليقك؟

الإجابة: (1) تعليقي على هذه الآية التي جاءت في (سورة البقرة 6 و7) (مرتلة) "إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ، خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ" (2) وإليكم أيضا بعض تفسيرات فقهاء المسلمين من كتب التراث كتاب (الإخلاص والنية لابن أبي الدنيا ج 1 ص 48) يقول: "فمن أين لهم الإيمان ولو جهدوا، وقد طبع الله على قلوبهم وعلى سمعهم، وجعل على أبصارهم غشاوة، فمتى يهتدون أو من يهديهم من بعد الله، إذ أضلهم وأصمهم وأعمى أبصارهم ومن يُضْلِلْ اللهُ فما له من هاد" وفي نفس الكتاب (الإخلاص والنية لابن أبي الدنيا ج 1 ص 57) "لأنه سبحانه خلقهم كافرين وكتب عليهم أنهم لا يؤمنون"

(20) المضيف: وهل توجد آيات قرآنية أخرى تؤكد هذا المعنى؟

الإجابة: (1) جاء في (سورة الأنعام 106 و107) "واعرض عن المشركين، وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ" (2) وأيضا في (سورة الأنعام 125) فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً" (3) وفي كتاب (الفصل في الملل والأهواء والنحل لابن حزم ج 3 ص 25) "فهذا لا يؤمن البتة ولا يستطيع" (4) وإني لا أريد أن أتبحر في سرد مزيد مما قيل في كتب التراث عن هذا الأمر (5) ولكني أتساءل ما ذنبهم إذن، إن كان الله هو الذي ختم عليهم بهذه الغشاوة؟ (6) ما ذنب الكافرين وقد أضلهم الله؟ (7) هل الله يضل الناس؟ (8) هل هذا تعليم من الله يا شيخ خالد ويا حضرات الشيوخ الأفاضل؟

(21) المضيف: وما هو تعليم الكتاب المقدس في هذا الشأن؟

الإجابة: (1) إن الله الحقيقي في الكتاب المقدس يقول (1تي2: 4) "أريد ان جميع الناس يخلصون والى معرفة الحق يقبلون (2) ويقول في: (سفر التثنية 30: 15ـ 19) "انظر قد جعلت اليوم قدامك الحياة والموت البركة واللعنة فاختر الحياة لكي تحيا انت ونسلك" (3) وآيات أخر كثيرة توضح محبة الله لخلاص كل الناس لا أن يضل الناس ويهلكهم. (4) عزيزي المشاهد الله يحب ويريد خلاصك قل له إني أحبك أيضا يارب فخلصني آمين (5) أفيقوا يا أحبائي المسلمين، فالأسلام لا يعبر عن فكر الله الحقيقي المحب، ولكنه كلام من الشيطان الذي يريد هلاك الناس.

المداخلات

(22) المضيف: هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

الإجابة: بكل سرور.